مسئول سعودي يكشف عن نهاية وشيكة لـ “انقلاب عدن” المدعوم اماراتيا ورسالة أمريكية حازمة للإمارات تحد من اطماعها في اليمن !

كشف مسؤول سعودي، الخميس 12 سبتمبر/أيلول، عن قًرب انتهاء أزمة عدن (جنوب اليمن) بين الحكومة الشرعية من جهة وميلشيا ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي“، المدعوم من دولة الإمارات من جهة أخرى.

وفي تغريدة على ”تويتر“ قال سلمان الأنصاري رئيس لجنة شؤون العلاقات السعودية الامريكية “إن أزمة عدن سيتم حلها قريبا جدا”.
وأضاف “إن عدم تعاطي داعمي الانفصال مع المطالبات الصريحة للتصحيح الشامل والسريع ستتسبب بمشاكل مفصلية وخسائر فادحة لهم”، في إشارة إلى الإمارات التي مازالت تواصل الدعم العسكري والمادي للانتقالي.
وأكد ”الأنصاري“ ان ”ميناء المكلا وعدن والحديدة للشعب اليمني فقط“، الأمر الذي اعتبره مراقبون ”رسالة غير مباشرة للإماراتيين الذين يسعون لدعم الانفصاليين طمعاً بالسيطرة على الموانئ اليمنية، وأهمها ميناء عدن الإستراتيجي“.
ويتواجد في مدينة جدة السعودية وفد من الانتقالي الإماراتي، من أجل التفاوض مع الحكومة الشرعية والتي بدورها ترفض ذلك قبل أن يتم الانسحاب من المؤسسات الحكومية والمعسكرات التي تم السيطرة عليها في العاصمة المؤقتة عدن.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع برق برس من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى