مراسل الغد المشرق بالضالع: هدوء نسبي بعد اشتباكات عنيفة بين القوات الجنوبية والمليشيا الانقلابية

قال صالح حنش، مراسل الغد المشرق، إن هناك هدوءًا نسبيًا بعد سقوط الأمطار اليوم في جبهات القتال بعد اشتباكات عنيفة دارت فجر اليوم بين القوات الجنوبية والحزام الأمني من طرف والمليشيا الانقلابية من طرف آخر، والتي تحاول حشد مقاتليها منذ أسبوع إلى مناطق الريبي وحجر بعد أن أمنت مناطقها وباب غلق حيث أنها تحاول استعادة مواقعها التي خسرتها في القفلة لكن كل جهودها باءت حتى الآن بالفشل، مضيفًا أن القوات الجنوبية تمكنت اليوم من إلقاء القبض على متسللين حاولوا التسلل إلى تبة القصر غرب القفلة وهم حاليًا متواجدون في السجن الخاص بالحزام الأمني.

وأضاف حنش، أن هناك حشدًا للمليشيا الانقلابية في الفاخر يقابله استعدادات كبيرة تجريها القوات الجنوبية والحزام الأمني لمواجهة أي طارئ يحدث في الساعات المقبلة.

وعن بداية العام الدراسي في الضالع أوضح حنش، أن كثرة أعداد الطلاب في الضالع يعود إلى أن مدارس مريس والعود والفاخر والمدارس الواقعة في خطوط التماس توقفت كليًا بعد أن دمرت بعضها نتيجة المواجهات كما تم تحول بعضها إلى ثكنات عسكرية، كما أن كثير من المدارس الواقعة في المناطق الآمنة أصبحت مأوى للنازحين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى