قطر: لم نخلط بين السياسة والرياضة وموقفنا واضح

قال ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم لكرة القدم “قطر 2020″، إن بلاده لا تخلط بين السياسة والرياضة، وإن موقفها واضيح ورحبت بجميع المنتخبات المشاركة وجماهيرها في بطولة “كأس الخليج 24”.

وأكد أن الدوحة لم تمنع أحد من الدخول إليها، وأنها طبقت شعار البطولة “أهلا بالجميع في دوحة الجميع”.

وأضاف الخاطر في لقاء مع الصحفيين حضره مراسل الأناضول، أن “كل مباراة أو بطولة تقام في قطر تمثل محطة إعداد في طريقنا لكأس العالم 2022”.

وتستضيف قطر حاليا بطولة كأس “خليجي 24” والتي انطلقت 26 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وتستمر حتى 8 ديسمبر/كانون الأول الحالي.

ومن المقرر أن تستضيف الدوحة أيضاً كأس العالم للأندية في 11 من الشهر الحالي.

وكشف الخاطر أيضا أن “لجنة الإرث تبحث مع الفيفا (الاتحاد الدولي لكرة القدم) حاليا إقامة بطولة دولية في 2021 لكن لم يتم تحديدها”.

وذكر المسؤول القطري أن “استعدادات كأس العالم تسير بشكل جيد حسب الجدول الزمني المخطط له، وأنه نهائية 2020 سيكون الانتهاء من جميع استادات كأس العالم”.

وفازت قطر في 2010، باستضافة مونديال 2022، كأول دولة في منطقة الشرق الأوسط.

ومن المقرر أن تقام مباريات مونديال 2022، في قطر خلال الفترة الممتدة من 21 نوفمبر/تشرين الثاني حتى 18 ديسمبر/كانون الأول.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى