شاهد/الغضب الشعبي ينفجر في تعز وتأسيس ساحة اعتصام ودعوات للاحتشاد ضد جريمة اغتيال الحمادي

أفادت مصادر محلية عن بدء التحركات الشعبية المنددة بجريمة الاغتيال التي تعرض لها قائد اللواء 35 مدرع العميد/عدنان الحمادي ، الاثنين الماضي. وقالت المصادر بأن المئات من الشباب والنشطاء قاموا بتأسيس ساحة اعتصام في مدينة النشمة بمديرية المعافر جنوبي تعز. وبحسب المصادر فقد شرع الشباب بنصب الخيام وتأسيس ساحة اعتصام مفتوحة للتنديد بجريمة اغتيال الحمادي. ونقلت المصادر عن القائمين على الساحة بأن تأسيسها الساحة يأتي بهدف الضغط الشعبي لتشكيل لجنة تحقيق محايدة وكشف تفاصيل جريمة الاغتيال الاثمة. مؤكدين بأن ساحة الاعتصام تمثل رفضا شعبيا لأي لجنة تحقيق غير محايدة تعمل على طمس الحقيقة وتمييع جريمة بحجم اغتيال الحمادي. القائمين على الساحة وجهوا دعوة لأبناء المعافر وتعز بالمشاركة الفاعلة في الاعتصام والاحتشاد يوم غدا لأداء صلاة الجمعة في ساحة الاعتصام والكائنة في مثلث الدائري مدينة النشمة – معافر. مؤكدين بان هذه الخطوة ليست الا بداية لموجة من الحراك الشعبي الواسع لفرض مطالبهم وتحقيق العدالة في جريمة اغتيال قائد اللواء 35 مدرع.

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى