رعاية إماراتية للعودة المدرسية بالساحل الغربي اليمني

تحديث نت | العرب


سرّعت هيئة الهلال الأحمر، الذراع الإنسانية لدولة الإمارات العربية المتحدة، من جهود ترميم وتأثيث العشرات من المدارس المتضرّرة من الحرب في مناطق الساحل الغربي اليمني، وذلك بهدف تهيئتها لاستقبال الطلاب في موسم دراسي جديد تعهّدت الهيئة برعاية افتتاحه في إطار الجهود الإماراتية لتطبيع الأوضاع في المناطق اليمنية المستعادة من الحوثيين وإعادة الخدمات الأساسية إليها لاسيما خدمتي الصحّة والتعليم.

ودشّنت الهيئة حملة العودة المدرسية في الساحل الغربي اليمني بافتتاح تدريجي لـ16 مدرسة تقدمت أشغال ترميمها وتأثيثها بالتوازي مع توزيع الحقائب المدرسية على طلابها.

وتتضمن الحملة التي تم تدشينها من مديرية المخا بمحافظة تعز تأثيثا كاملا للمدارس التي أعادت الهيئة ترميمها وافتتاحها في وقت سابق وعددها 36 مدرسة إلى جانب توزيع الحقائب المدرسية المتكاملة على طلاب مدارس مديريات باب المندب، وذو باب، وموزع، والوازعية، والمخا بمحافظة تعز، ومديريات الخوخة وحيس والتحيتا والدريهمي بمحافظة الحديدة.

وأكد محمد الجنيبي، مدير الشؤون الإنسانية لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي لدى مشاركته في افتتاح مدرسة الجلاء في منطقة يختل، والتي استكملت هيئة الهلال الأحمر بناءها وتأثيثها، “حرصَ الهيئة على عودة التعليم إلى كامل مدارس مديريات الساحل الغربي وتطبيع الأوضاع في هذا القطاع الهام”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى