حكمة أبناء الجنوب تجهض استفزازات الإصلاح في شبوة

استطاع الجنوب أن يجهض العديد من وقائع الاستفزاز التي قامت بها مليشيات الإصلاح في شبوة وأبين على مدار الأيام الماضية، وهي الاستفزازات التي استهدفت بالأساس بعثرة أوراق أتفاق الرياض، وإخراجه من مضمونه ومحاولة نشر الفوضى في الجنوب، ومن ثم زيادة صعوبة مهمة التحالف العربي في تطبيق الاتفاق على أرض الواقع.

ويرى مراقبون أن الإصلاح لا يرحب باتفاق الرياض من الأساس وهدفه الأساسي اغتنام الفرص لإفشاله بأي طريقة، وأن عناصره التي تتواجد في شبوة قد تكون رأس حربة لتلك العمليات، التي خفتت خلال الأيام الماضية انتظاراً لما سيحصل عليه الحزب من مكاسب سياسية مع بدء تنفيذ الاتفاق، ولكن من المتوقع أن تتصاعد العمليات الإرهابية حال لم يحصل الحزب على ما يريده.

ويشدد العديد من السياسيين على حكمة أبناء الجنوب استطاعت أن تخمد العديد من نيران الفتن التي حاول الإصلاح إشعالها، وأن التعامل السياسي بحنكة عبر المجلس الانتقالي الجنوبي في الرياض انعكست على التعامل العسكري على أرض الواقع بحيث لا تتفجر الأوضاع بما يحقق مصالح الإصلاح والداعمين له وعلى رأسهم قطر وتركيا.

وحذرت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، خلال اجتماعها، اليوم الأحد، من خطورة الاستفزازات التي تمارسها مليشيات إخوانية تابعة للشرعية في أبين وشبوة، لعرقلة وإفشال اتفاق الرياض.

وأدانت النشاطات المستفزة لبعض القيادات الإخوانية التابعة للشرعية في المهرة وسيئون، بهدف عرقلة تنفيذ نتائج اتفاق الرياض، وأشادت الهيئة بالصمود البطولي للقوات المسلحة الجنوبية والتضحيات الجسيمة التي تقدمها بمحافظة الضالع في مواجهة المليشيات الحوثية، وطالبت قيادة التحالف بموقف جاد تجاه هذه القيادات التي تخدم بتصرفاتها مليشيا الحوثي.

ومن جانبه حمًل الشاعر عبدالله الجعيدي، محافظ شبوة، الإخواني محمد صالح، مسؤولية قتل الأسرى من أبناء المحافظة، وكتب في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “‏المسئول الأول عن قتل الأسرى من أبناء محافظة شبوة هو الإخواني محمد صالح بن عديو محافظ المحافظة والذي أشرنا في وقت سابق بأنه سيدخل محافظة شبوة في نفق مظلم وسيجعلها وكر للإرهاب والقتل”.

وتابع: “لذلك نطالب في الإسراع بتغييره ومحاسبته على كل الأعمال الإجرامية التي ارتكبت في عهده وبموافقته”.

وانتهكت المليشيات الإخوانية بنود اتفاق الرياض بعد مرور ثلاثة أيام فقط على توقيعه، عبر عمل إرهابي استهدف مواطنين جنوبيين، الجمعة الماضي، حيث أطلقت المليشيات الإخوانية النار صوب مواطنين في مديرية ميفعة بمحافظة شبوة.

وقالت مصادر مطلعة إنّ المليشيات الإخوانية لم تكتفِ بإطلاق النار لكنها اعتقلت أيضًا بعض المواطنين دون إعلان أسباب، وأطلقت المليشيات الإخوانية النار على شاعر المقاومة الجنوبية عبدالكريم الأحمدي، ما تسبب في إصابته بعدة طلقات نارية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى