ثالث عملية اغتيال في عدن خلال أسبوع

المشاهد – عدن

اغتال مسلحون مجهولون، اليوم الأربعاء، مواطناً في مدينة عدن (جنوبي اليمن)، في عملية هي الثالثة خلال أسبوع.

وقال مصدر محلي لـ”المشاهد”، إن مسلحين مجهولين داهموا مركزاً للطبيب الشعبي خالد المصعبي في حي السيلة بالشيخ عثمان بمدينة عدن وأطلقوا عليه الرصاص ليلقى حتفه على الفور.

ولم تعرف بعد دوافع العملية التي تأتي في وقت تشهد فيه المدينة انفلاتاً أمنياً متزايداً خصوصاً بعد سيطرة قوات المجلس الانتقالي عليها بشكل كامل في العاشر من الشهر الجاري.

وكان مسلحون مجهولون، اغتالوا الاثنين الماضي الجندي عبدالله القعر بحي حاشد بمديرية المنصورة وأردوه قتيلا على الفور.

وشهدت المديرية ذاتها الخميس الماضي، عملية اغتيال مماثلةً استهدفت الجندي أحمد رمسيس الذي يعمل مخلّصاً في ميناء عدن.

وتبنى تنظيم داعش الإرهابي عمليتي اغتيال الجنديين القعر ورمسيس في مديرية المنصورة بعدن فيما لم تعلن أي جهة حتى اللحظة مسؤوليتها عن اغتيال الطبيب الشعبي خالد المصعبي.

وتشهد مدينة عدن منذ أربع سنوات موجة اغتيالات متكررة طالت رجال دين وسياسيين وناشطين وعسكرين في ظل غموض يلف مصير التحقيقات وصمت الجهات المعنية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر المشاهد من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى