برعاية أمريكا.. إيران تؤكد عدم امتلاكها أموالاً للتنمية

أكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، أمس الأربعاء، معاناة حكومة بلاده من عجز بالعملات الصعبة في الوقت الحالي.

وبرر ربيعي ذلك في ظل تشديد العقوبات الأمريكية على طهران ومنعها من بيع النفط، مشيرًا إلى أن الحكومة الآن لا تملك أموالًا للتنمية.

وقال ربيعي أمام تجمع من الحرفيين، وفقًا لوسائل إعلام إيرانية رسمية، إن الناس بحاجة إلى الأمل، بالنظر إلى أن الحكومة لا تملك ميزانية تنمية، لافتًا إلى أن عصر العملة الأجنبية في البلاد انتهى.

وخلال هذه الأيام، يتحدث المسؤولون الحكوميون في إيران عن العجز الحكومي أكثر من أي وقت مضى.

وأدى الانخفاض الكبير في صادرات النفط إلى 7000 برميل يوميًا، وتراجع الطلب على النفط والبتروكيماويات من جهة، وعدم القدرة على بيع النفط وتلقي الأموال بالدولار أو اليورو إلى إحباط الحكومة، رغم أنها قالت إن بإمكانها بيع النفط الإيراني بسرعة كبيرة، إلا أنهم فشلوا في ذلك.

وبدأت العقوبات النفطية والبتروكيماوية ضد إيران بناءً على طلب الرئيس الأمريكي، وفي المرحلة الأولى، وتعد البتروكيماويات، أهم منتج بعد النفط للتصدير في إيران.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى